يبدو أن القصة قريبة من الإنتهاء.. هل يرحل كيميتش عن بايرن ميونخ في الصيف القادم؟

0 40

 

بعد خسارة بايرن ميونخ 2-3 في بوخوم، خسر كيميتش مبارزة مهمة في خط الوسط أمام نظيرة بوخوم ويضطر
لمغادرة الملعب بعد ساعة لعب جيدة، ثم جلس على المقعد مثل كومة من البؤس، وبعد صافرة النهاية حدث انفجار.

وفي طريق”كيميتش” صاحب 29 عام إلى غرفة تبديل الملابس تشاجر بعنف مع مساعد المدرب زولت لوف (44)، حيث هاجم كيميش أحد أقرب المقربين من توخيل، وكان لوف بالفعل مساعدًا لمدربه في باريس وتشيلسي، ولم يرغب توخيل في الحديث عن العواقب بعد ذلك وحاول التقليل من أهمية المشهد: “أعرف ما كان يحدث. هذا ليس للجمهور. “نحن في غرفة تبديل الملابس لكرة القدم، إنه أمر عاطفي.” هل هذا يقلل من إحباط كيميش؟

إلى متى ستستمر الأمور مع توخيل وكيميتش؟

لقد شعر كيميتش بالفعل بالتجاهل في الصيف لأن توخيل لم يكن يريد أكثر من “عقد ستة”، وهو خط وسط حقيقي أكثر وضوحًا وقائدًا على أرض الملعب. وقال توخيل في ذلك الوقت عن كيميتش وليون جوريتزكا وكونراد لايمر: “الثلاثة هم ستة متشابهون، أشبه بالثمانية. لهذا السبب نلعب بستة مزدوجة. علينا أن نرى، لا يزال أمامنا بضعة أيام، ربما سنفعل شيئًا آخر.

قبل قمة الدوري الألماني في نهاية الأسبوع قبل الماضي في ليفركوزن، عمل كيميتش بشكل مهووس من أجل عودته ضد متصدر الدوري بعد إصابة في الكتف، وتمكن من أن يكون في الفريق، ولكن توخيل أشرك جوريتزكا وبافلوفيتش بدلاً منه في أهم مباراة بالدوري هذا الموسم، ويقال إن هذا قد أزعج كيميتش الطموح للغاية.

تحت قيادة جوليان ناجيلسمان (36 عامًا) المدير الفني السابق للبافاري ومدرب المانشفت حالياً، كان كيميتش ذراع المدرب الممدودة على أرض الملعب، لقد فقد هذا المنصب منذ فترة طويلة أي بعد رحيل ناغلسمان، ولهذا السبب أيضًا يفكر الآن في مغادرة بايرن في وقت مبكر من الصيف.
يُظهر انفجار سراديب الموتى في بوخوم مدى عمق إحباطه في الوقت الحالي بسبب فشل الفريق ووضعه الشخصي.

وأكدت صحيفة بيلد الألمانية بأن توخيل سيستمر في قيادة بــايرن ميونخ حتي نهاية الموسم قائلاً:-

” لا يزال مدربو ورؤساء بايرن ميونيخ يريدون التمسك بتوماس توخيل وإنهاء الموسم معه. بالإضافة إلى ذلك، لا يوجد حاليًا خليفة مناسب في السوق أولي هونيس غير مقتنع تمامًا بهانسي فليك مدرب بايرن السابق ومدرب المانفت السابق أيضا”.

 

شاهد أيضا..

زيارة الخطيب لنادي الزمالك تحمل بداية ونهاية.. تعرف عليها !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.